إذاعة صوت البرابيش من تاودني وتغازة ترحب بكم وتتمنى لكم متابعة طيبة
info@rsbtt.com

واشنطن: طائرة حربية أميركية اعترضت طائرة ركاب إيرانية فوق سوريا

أعلنت الولايات المتحدة، أمس (الخميس)، أن مقاتلة أميركية اعترضت طائرة ركاب إيرانية فوق سوريا بعد ساعات على إعلان التلفزيون الرسمي الإيراني عن حادث من هذا النوع في المنطقة نفسها، مشيراً إلى اعتراض الطائرة من قبل مقاتلة إسرائيلية.
وكان التلفزيون الإيراني الرسمي أعلن على موقعه الإلكتروني أن طائرة حربية إسرائيلية اعترضت طائرة ركاب إيرانية كانت تحلّق في الأجواء السورية، في رحلة من طهران إلى بيروت الخميس، ما أجبر قائدها على تغيير مسارها لتفادي حصول اصطدام.
وقالت «القيادة المركزية الأميركية» التي تشرف على العمليات الأميركية في الشرق الأوسط إن «مقاتلة من نوع (إف – 15) كانت تقوم بمهمة جوية روتينية أجرت عملية مراقبة بصرية عادية لطائرة ركاب تابعة لشركة (ماهان) على مسافة آمنة تبلغ نحو ألف متر عن الطائرة».
وأضافت: «عندما تعرف قائد (إف – 15) على الطائرة على أنها طائرة ركاب لـ(ماهان إير)، ابتعد بأمان عن الطائرة»، مؤكدة أن عملية «الاعتراض المهنية جرت وفق المعايير الدولية».
وقال موقع التلفزيون الإيراني إنه «بينما كانت الطائرة الإيرانية في الأجواء فوق سوريا، اقتربت طائرة مقاتلة للكيان الصهيوني من طائرة (ماهان إير)».
وأضاف: «بعد هذا العمل الخطير من قبل الطائرة المقاتلة الإسرائيلية، خفض قائد طائرة الركاب ارتفاعها بسرعة لتجنّب التصادم مع المقاتلة الإسرائيلية، ما أدّى إلى جرح عدة ركاب على متنها».
وعرض التلفزيون الإيراني مقاطع فيديو صوّرها أشخاص على متن طائرة «ماهان إير» تظهر الركاب يصرخون عند تغيير قائد الطائرة لمسارها بشكل فجائي.
ونقل تقرير التلفزيون الإيراني عن مصدر لم يُسمِّه قوله إن الطائرات المقاتلة قد تكون تابعة لإسرائيل أو الولايات المتّحدة، واصفاً الحادث بأنه «استفزازي وخطير».
من جهته، ذكر التلفزيون الرسمي السوري ووكالة الأنباء الرسمية (سانا) نقلاً عن مصادر في الطيران المدني أن «طائرات يُعتقد أنها تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة اعترضت طائرة مدنية إيرانية في الأجواء السورية بمنطقة التنف ما اضطر الطيار للانخفاض بشكل حاد أدّى لوقوع إصابات طفيفة بين الركاب».
وأشارت المصادر إلى أن الطائرة أكملت طريقها إلى بيروت.
وفي بيروت، قال مصدر أمني لبناني لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» إنّ «الطائرة الإيرانية التي جرى اعتراضها فوق الأجواء السورية حطّت في مطار بيروت»، وأشار إلى «أربع إصابات طفيفة بين الركاب»، موضحاً أن الطائرة كانت تقل «ركاباً إيرانيين ولبنانيين».

aawsat/rsbtt

الترجمة للغة أخرى

.: