الأخبار العاجلة: من مخرجات الحوار الوطني المالي التفاوض مع أمادو كوفا و إياد أغ أغالي*صحيفة مالي جيت "إذا غادرت فرنسا مالي ، فسيتم استبدالها على الفور!"*الحكومة المالية تقرر تجميد مرتبات "المعلمين المضربين"* رؤساء دول منطقة الساحل يعقدون قمة طارئة بالنيجر لبحث سبل مكافحة الإرهاب* قوة برخان إياد أغ غالي عدو فرنسا رقم (1)*ولد الغزواني نقف مع الماليين في معركتهم .
info@rsbtt.com

رويترز: مطلق النار بفلوريدا اشترى سلاحه بشكل قانوني وجريمته فردية

قالت رئيس فريق المحققين بمكتب التحقيقات الاتحادي في مؤتمر صحفي الأحد إن المحققين يعتقدون أن ضابطا بسلاح الجو السعودي تصرف بمفرده يوم الجمعة عندما قتل ثلاثة أشخاص وأصاب ثمانية آخرين في قاعدة تابعة للبحرية الامريكية في بنساكولا بولاية فلوريدا الأميركية. وفق ما أوردت وكالة رويترز.

وقالت راشيل روخاس المحققة الخاصة المسؤولة عن مكتب التحقيقات الاتحادي في جاكسونفيل إن مطلق النار استخدم في الهجوم مسدس جلوك 45 عيار تسعة مليمترات اشتراه بشكل قانوني.

وأضافت أن المكتب يتعامل مع هذه القضية مثلما يتعامل مع قضايا إطلاق النار المماثلة بافتراض أنها عملية إرهابية، لكنها أكدت أن ذلك يتم بهدف السماح للمحققين باستخدام أدوات خاصة تمنح لهم في قضايا الإرهاب. وقالت “نبذل كل ما في وسعنا لمعرفة الدافع وأطلب الصبر حتى نتمكن من الوصول إلى ذلك بصورة صحيحة”، مضيفة أن فريق التحقيق يضم 80 ضابطا خاصا من المكتب و100 من الموظفين المعاونين لهم وعشرات المحققين التابعين لسلاح البحرية وعددا من الوكالات الاتحادية الأخرى.وحدد مكتب التحقيقات الاتحادي هوية مطلق النار بأنه الملازم ثان محمد سعيد الشمراني (21 عاما).

وقالت روخاس إن مطلق النار استخدم في الهجوم مسدس جلوك عيار تسعة مليمترات، كان به 33 طلقة، اشتراه بشكل قانوني في فلوريدا. وتسمح القوانين الأميركية للأجنبي الذي يزور الولايات المتحدة ويحمل تأشيرة، بخلاف تأشيرة المهاجر، بأن يشتري مسدسا إذا توفرت شروط محددة منها حيازته لرخصة صيد.

وكان الشمراني في القاعدة ضمن برنامج تدريبي بسلاح البحرية الأميركي يهدف لتعزيز العلاقات مع الحلفاء الأجانب. وقالت روخاس إن زملاءه من السعوديين المشاركين في التدريب يتحدثون مباشرة مع المحققين الأميركيين وإن خروجهم من القاعدة محظور بأمر من الجيش السعودي.

وأضافت “أشكر المملكة على تعهدها بالتعاون الكامل والتام”.

وكانت التحقيقات الأمنية الأميركية كشفت أن المتدرب السعودي الذي أطلق النار في قاعدة عسكرية في فلوريدا الجمعة “متطرف عمل بشكل فردي”. وقالت مصادر أميركية إن “التحقيق جار مع سعوديين آخرين في حادث فلوريدا”. وأوضحت المصادر الأميركية أن القاتل التحق ببرنامج التدريب في القاعدة العسكرية في فلوريدا قبل يومين من الهجوم.

بدوره، أكد مكتب التحقيقات الاتحادي (إف. بي. آي) أن “التحقيقات حول إطلاق النار في القاعدة العسكرية مستمرة”.

من جهته، قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر السبت إنه غير مستعد في هذه المرحلة لاعتبار الهجوم، الذي وقع في القاعدة التابعة للبحرية الأميركية في فلوريدا والذي أودى بحياة 3 أشخاص إضافةً للمهاجم، بأنه “إرهاب”.

وأضاف إسبر أمام “منتدى ريغان للدفاع الوطني” في ولاية كاليفورنيا: “لا. لا أستطيع القول في هذه المرحلة إنه إرهاب”. وتابع أنه يعتقد أنه يجب السماح للمحققين بأداء عملهم.

rsbtt/alarabiya

الترجمة للغة أخرى

.: