إذاعة صوت البرابيش من تاودني وتغازة ترحب بكم وتتمنى لكم متابعة طيبة
info@rsbtt.com

ترحيب عربي ودولي بالدعوات لوقف النار في ليبيا

لقيت الدعوات لوقف إطلاق النار بين طرفي النزاع في ليبيا ترحيبا عربيا ودوليا. وأشادت حكومة «الوفاق» الليبية، أمس، بمساعي إيجاد حل للأزمة الليبية والدعوة لوقف النار التي أطلقها الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان، في إسطنبول أول من أمس، وأكدت في بيان لها أنها «ترحب بأي دعوات جادة لاستئناف العملية السياسية، وإبعاد شبح الحرب، طبقاً لما نص عليه الاتفاق السياسي، ودعم مسار مؤتمر برلين برعاية الأمم المتحدة».

كما رحب المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة، أمس، بالدعوات الأخيرة لوقف إطلاق النار في ليبيا من قبل عدد من الدول والمنظمات الدولية والإقليمية، وناشد جميع الأطراف الدولية والمحلية الاستجابة لهذه الدعوات، والمبادرة فوراً إلى وقف العمليات العسكرية في جميع أنحاء ليبيا، «من أجل تجنيب البلاد مزيداً من إراقة الدماء والمعاناة للشعب».

وموازاة مع ذلك، رحب وزيرا الخارجية الجزائري صبري بوقادوم والإيطالي لويجي دي مايو، أمس، بالدعوات لوقف إطلاق النار في ليبيا، واتفقا خلال مؤتمر عقداه في العاصمة الجزائرية، على ضرورة التوصل لحل سلمي للأزمة الليبية. كما زار وزير الخارجية المصري سامح شكري الجزائر أمس، والتقى الرئيس عبد المجيد تبون. وشدد شكري على «رفض التدخل الأجنبي في ليبيا، والعمل على منع أي أطراف أجنبية من التدخل بما يعقد الأزمة».

كذلك، تصدر الملف الليبي أمس جدول مباحثات وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، مع رؤساء تونس الثلاثة، في العاصمة التونسية، وقال لودريان إن الوضع في ليبيا يطرح أهمية اللجوء إلى الحل السياسي لإنهاء الأزمة، مشددا على أن الاتفاق الأخير بين «حكومة الوفاق» وتركيا «سيزيد الوضع في ليبيا تأزما».

rsbtt/aawst

الترجمة للغة أخرى

.: