إذاعة صوت البرابيش من تاودني وتغازة ترحب بكم وتتمنى لكم متابعة طيبة
info@rsbtt.com

مقتل 170 شخصا على الأقل في تحطم طائرة ركاب أوكرانية في طهران

قي 170 شخصا على الأقل مصرعهم في تحطم طائرة بوينغ 737 تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية بعيد إقلاعها صباح الأربعاء من طهران إلى كييف، بحسب ما أفادت وسائل إعلام إيرانية بينها وكالة الأنباء الرسمية “إرنا”. ونقلت وكالة أنباء الطلبة (إيسنا) شبه الرسمية عن المتحدث باسم مطار الإمام الخميني الدولي قوله إن الطائرة كانت تقل 176 شخصا هم 167 راكبا وطاقم من 9 أفراد.

قتل 170 شخصا على الأقل في تحطم طائرة بوينغ 737 تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية بعيد إقلاعها صباح الأربعاء من طهران إلى كييف، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية “إرنا” .

وقالت الوكالة إن الكارثة الجوية أسفرت عن “مقتل كل الركاب”.

من جهته، قال رئيس الهلال الأحمر الإيراني بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الطلبة (إيسنا) شبه الرسمية إنه “حتما هناك استحالة بأن يكون هناك ناجون في عداد ركاب” الرحلة بي إس-752 التي كانت متجهة من طهران إلى كييف.

وبحسب الوكالة فإن الطائرة المنكوبة كانت تقل 170 شخصا بين ركاب وأفراد طاقم. ونقلت “إيسنا” عن المتحدث باسم مطار الإمام الخميني الدولي في طهران قوله إن الطائرة كانت تقل 176 شخصا هم 167 راكبا وطاقم من 9 أفراد.

وبحسب المشاهد الأولية التي بثتها وسائل الإعلام الإيرانية للكارثة فإن الطائرة تحطمت في مدينة شهريار الواقعة غرب العاصمة طهران.


كما نقلت “إيسنا” عن المتحدث باسم جهاز إدارة الطوارئ في البلاد مجتبى خالدي قوله إن عشر سيارات إسعاف هرعت إلى مكان الحادث.

وأعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في وقت لاحق أن “كل ركاب وأفراد طاقم” طائرة البوينغ 737 التابعة لشركة الخطوط الأوكرانية التي تحطمت “قتلوا”. وكتب على صفحته على فيس بوك: “بحسب المعلومات الأولية، فإن كل الركاب وأفراد طاقم الطائرة قتلوا”.

وكان المسؤول الكبير في الخارجية الأوكرانية فاسيل كيريليتش أعطى معلومات مماثلة معلنا أنه “بحسب الأرقام الأولية فإنه كان هناك 168 شخصا” على متن الطائرة التي كان يفترض أن تقوم برحلة بين طهران وكييف.

وبحسب العناصر الأولى التي أوردتها وسائل الإعلام الإيرانية فإن الطائرة تحطمت بعيد إقلاعها في مدينة شهريار غرب طهران واشتعلت فيها النيران.

وقال مسؤول بالطيران المدني الإيراني إن قائد الطائرة الأوكرانية المنكوبة لم يعلن حالة طوارئ وإن الطائرة لم تتصل ببرج المراقبة الجوية.

afp/rsbtt/fr24

الترجمة للغة أخرى

.: